قدرة مذهلة لليمون في قتل الخلايا السرطانية تفوق العلاج الكيماوي 10 آلاف مرة

قدرة مذهلة لليمون في قتل الخلايا السرطانية تفوق العلاج الكيماوي 10 آلاف مرة
| بواسطة : مرام أحمد | بتاريخ 4 مايو, 2015
المصدر - الشروق

صرح الدكتور محمود الشربيني، أستاذ العناية المركزة وطب الحالات الحرجة ورئيس رابطة أطباء وأساتذة المصريين بالمملكة المتحدة، أن الليمون من الثمار التي تحظى بدراسات مكثفة في المختبرات والمعامل العالمية، وأن هذه الثمرة تقدم للبشرية كل يوم الجديد من فوائدها، مشيرًا إلى أن أحدث ما توصل إليه الطب في هذا المجال تم نشره بمعهد علوم الصحة بالولايات المتحدة الأمريكية، أكد قدرتها العجيبة على قتل الخلايا السرطانية بمعدل أقوى 10 آلاف مرة من العلاج الكيماوي.

وأضاف في تصريح إلكتروني لوكالة أنباء الشرق الأوسط، أنه بعد أكثر من 20 اختبارًا، أجرى في مختبرات الفحص بإحدى شركات الدواء العالمية منذ عام 1970، تم اكتشاف قدرة الليمون على تحطيم الخلايا الخبيثة في 12 نوعًا من أنواع السرطان من بينها سرطان القولون والصدر والرئة والبروستاتا والبنكرياس، وأن مركباته تبطئ نمو هذه الخلايا وتحطمها دون الإضرار بالخلايا السليمة.

وأشار الشربيني، إلى أن أشجار الليمون يطلق عليها “ملكة الفاكهة”، وأنها تتميز بتنوعها من أصناف الليمون، وأن تلك الثمرة المتوافرة فى الأسواق المصرية هي ثمرة عجيبة، يمكن تناولها بطرق مختلفة وأكل لب الليمون الحلو وشرب عصيره، لافتًا إلى أن لليمون استعمالات شتى، وأنه عرف منذ القدم واستخدم في الطب والصناعة، ويعتبر من أغنى الثمار بفيتامين ب ، ج الهامين في تكوين كرات الدم الحمراء وإنتاج الأجسام المضادة وصحة الأسنان واللثة والعظام٠

وأوضح أن الاهتمام الأكثر في السابق كان على تأثير الليمون الفعال في معالجة الخراجات والقضاء على الطفيليات والديدان والميكروبات والفطر الجرثومى وتنظيم ضغط الدم شديد الارتفاع وعلاج الاكتئاب والاضطرابات العصبية ومحاربة السمنة، إلا إن الاكتشاف الحديث بإثبات فاعليته ضد الأورام الخبيثة وبكل أنواعها يفتح باب الأمل أمام ملايين البشر الذين يعانون من هذا المرض الخطير، بالإضافة إلى أنه يعد طوق نجاة للأصحاء للتزود من فوائده للإفلات من براثن السرطان والوقاية من الإصابة به.

قدرة مذهلة لليمون في قتل الخلايا السرطانية تفوق العلاج الكيماوي 10 آلاف مرة