حفل مختلط لراقصات مغربيات يثير جدلا بالسعودية

حفل مختلط لراقصات مغربيات يثير جدلا بالسعودية
| بواسطة : جمال محمود | بتاريخ 5 يوليو, 2017

أثارت صور ومقاطع فيديو لمهرجان “#جونا_مراكش” الذي نظمته هيئة الترفيه السعودية في مدينة الرياض، جدلاً واسعًا بين بعض أبناء المملكة الذين انقسموا حول الحفل المختلط الذي ظهرت فيه فنانات مغربيات يرقصن ويغنين في المهرجان ذي الطابع الفلكلوري.

وانتهى الحفل يوم الاثنين الماضي، بعد أربعة أيام من العروض اليومية في منتجع الفيصلية بدرة الرياض، وهو واحد من عشرات المهرجانات والفعاليات الفنية والترفيهية التي نظمتها هيئة الترفيه الحكومية بمناسبة عطلة عيد الفطر.

وتسبب انتشار صور ومقاطع فيديو للمهرجان الذي حضرته العائلات في قاعة مغلقة، بسجالات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة، لاسيما موقع “تويتر” الذي تصدر فيه الوسم ” #الترفيه_تسوق_لراقصات_مغربيات ” قائمة أكثر المواضيع تفاعلاً في السعودية.

ويرى فريق من السعوديين المحسوبين على تيار المحافظين المعارضين لهيئة الترفيه ونشاطاتها التي يعتبرونها مخالفة للشريعة الإسلامية المطبقة في المملكة، أن الحفل يمثل خروجًا عن العادات والتقاليد المحافظة للعائلات السعودية.

ويرى الفريق الآخر، والذي يطلق عليه تيار الليبراليين المطالبين بمزيد من الانفتاح وتبني تفسير جديد للشريعة الإسلامية مغاير للتفسير المتبع في السعودية منذ عقود، أن المهرجان من أفضل الفعاليات التي نظمتها الهيئة منذ إنشائها العام الماضي.

ووصفت الهيئة المهرجان بأنه “مهرجان عائلي بطابع مغربي ننتقل فيه إلى أرض الحضارة والثقافة المغرب”، وهو ما ظهر في مقاطع الفيديو بالفعل من خلال العروض التراثية لعادات وتقاليد الأعراس المغربية أدتها فتيات رقصًا وغناءً.

ويضاف الجدل والانتقاد الذي أعقب مهرجان “#جونا_مراكش”، لانتقادات وجدل مماثل رافق عدة فعاليات ترفيهية بمناسبة العيد، حيث ينقسم السعوديون بين من يرى فيها خروجًا عن الشريعة الإسلامية بينما يرى الفريق الآخر غير ذلك.

حفل مختلط لراقصات مغربيات يثير جدلا بالسعودية